صحيفة الديوان

فُقْد بقلم : حنين طمين

لم يَعُد قلبي يسعُ حُبك
غدوت شيئاً أكبر من قدرتي على احتوائه
أشعر بأنني أطارد قلباً لا يَخصني
وأخاصمه للعودة إلى صدري
قُل لي، أمُتعمدٌ أنت هُجراني؟
والهرب مني كلما اقتربت
كُلما شعرت بأنني على وشك الوصول
أرى قلبك يبتعد
يترائى لي أنك سراب كباقي أشيائي التي أحب
خُلقت أشيائي لتكون هكذا، لا بأس!
الوصول لقلبك وهم، ولكن حُبك كان حقيقةً بالغة
الحقيقة الوحيدة التي أبقتني على قيد الحياة هي أنك هُنا، أشعر بك كما لم أشعر من قبل، لكن كُتب على جبيني مُنذ الأزل
فُقد!