صحيفة الديوان

لجنة الخارجية تدعو لإنقاذ المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط من مصير مأساوي | طبرق

أعربت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، عن بالغ قلقها حول مصير العديد من المهاجرين الذين يخاطرون بعبور البحر المتوسط من السواحل الليبية، في هذه الظروف المناخية الصعبة، للوصول إلى السواحل الأوربية.

وتقدّمت اللجنة، في بيان لها بالعزاء لعائلات عشرات المهاجرين الذين غرقوا في الأيام الماضية، متمنية الشفاء العاجل لجميع الجرحى، داعية في الوقت نفسه إلى تحرك عاجل لإنقاذ المهاجرين من مصير مأساوي.

لجنة الخارجية أشارت إلى حجم التحدي الكبير الذي تشكّله أزمة الهجرة وأعباء حماية وإيواء المهاجرين للسلطات الليبية، خاصة في هذه الفترة الصعبة التي تمرّ بها البلاد، مشددة على أهمية دعم المجتمع الدولي لليبيا في مواجهة هذه الأزمة الإنسانية.

وأعربت اللجنة عن بالغ امتنانها وتقديرها لما يبذله حرس السواحل الليبي من مجهودات كبيرة؛ لإنقاذ المهاجرين في ظل الظروف الجوية الصعبة، وبالرغم من نقص الإمكانات.

هذا واستنكرت اللجنة، قيام عصابات تهريب البشر بإرسال آلاف المهاجرين إلى البحر في هذه الظروف، داعية إلى تكاثف جميع الجهود لمجابهة تلك الشبكات التي تتّخذ من مآسي وآمال المهاجرين، وسيلة للكسب متجردة من جميع القيم الإنسانية.