صحيفة الديوان

تزامنًا مع الاحتجاجات .. الداخلية التونسية تؤكد تصدّيها لمحاولات نهب وتخريب | تونس 

أعلنت قوات الأمن والحرس الوطنيين في تونس، تصديها ليلة السبت لمحاولات استيلاء ونهب وسرقة لأملاك عامة وخاصة في أحداث شغب شهدتها بضع مناطق في البلاد.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني، في تصريحات صحفية يوم الأحد: إن هذه الأحداث التي اندلعت بصفة متزامنة في تونس العاصمة وبعض الولايات انطلقت بعد سريان حظر التجول، مشيرا إلى إقدام مرتكبيها على إشعال إطارات مطاطية، وإغلاق بعض مفترقات الطرق، واستهداف مؤسسات خاصة وعمومية.

وأضاف أن أغلب مرتكبي هذه الأحداث هم من القصّر الذين تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 15 عاما، وبعض آخر من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 25 عاما.

وبيّن الناطق باسم الداخلية، أن هدف بعض هذه التحركات يتمثل في تشتيت التمركز الأمني، من خلال استهداف قوات الأمن والحرس الوطنيَين، وارتكاب أعمال إجرامية ضدهما، مشيرا إلى أن العناصر الأمنية تصدت لهذه التحركات بإجراءات قانونية بالتنسيق مع النيابة العمومية.