صحيفة الديوان

تناقض بقلم : عبدالرحمن امنيصير

جاءت تنازعني بصوت ثائرِ
والوجه مغموم كرقش خائرِ
*
قد ماتَ في أفكارها زهر غدا
متلاشيا بغباء طفلٍ حائرِ
*
وأنا بريقُ الرّوح أصغي للرُّبى
‏ماذا رجوتُ من الصبابة شاعرِي
‏*
و أفاوضُ الأحزانَ منْ ليل الهوى
‏أشواقنا صمتٌ بعبقِ خواطرِ
‏*
نجوى على نبضاتِ قلب قد جفا
‏أين الأمانُ بقربِ رمحٍ غادر؟
‏*
‏أنتِ الربيعُ فكم به من زهرة
‏مُلئت بفوح رحيقها المتناثرِ
‏*
‏ما كان شوقي للحبيبِ سوى أسًى
‏يا قاتلا للشوق لستَ بعابرِ؟
‏*
‏كيف الفراق و أنت في قلبي ندًى؟
‏وحسيسه يعلو بليل خسائري!