صحيفة الديوان

بايدن ينوي إعادة أمريكا إلى اتفاقية باريس للمناخ | واشنطن

قدّم الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الأعضاء الرئيسين في فريقه البيئي، مؤكدًا أن إدارته ستجعل من مكافحة الاحتباس الحراري ركيزة في إطار مساعيه لإعادة بناء الاقتصاد الأميركي المتضرر من كورونا.
وجدد بايدن، السبت، تأكيده أنه سيعيد بلاده إلى اتفاقية باريس للمناخ، التي تخلّى عنها الرئيس دونالد ترمب، وحزمة أخرى كبيرة من القوانين البيئية التي ألغاها ترامب.
ووصف بايدن فريقه البيئي بأنه “سيقود الخطة الطموحة لإدارتي، من أجل معالجة تهديد وجودي في عصرنا وهو التغير المناخي”.
وأكد أن إدارته ستعمل على تحديث البنية التحتية للمياه والنقل والطاقة، لجعلها مجهزة بشكل أفضل لمقاومة الظروف الجوية القاسية، وتالياً إتاحة عديد من فرص العمل.