صحيفة الديوان

فرنسا تُعرب عن قلقها من برنامج إيران النووي

اعربت فرنسا عن قلقها، الاربعاء، بعد قرار إيران تعليق تنفيذ بعض التعهدات التي يتضمنها الاتفاق حول برنامجها النووي في 2015، ودعت إلى تجنب أي خطوة قد تفضي الى “تصعيد”.

وقال مساعد للمتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إنه “من المهم تجنب أي عمل من شأنه الحؤول دون الوفاء بالتزامات الاطراف التي تضمنها الاتفاق، أو (أي عمل) يتسبب بتصعيد”.

ولم تستبعد وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، أن يفرض الاوروبيون عقوبات على ايران إذا لم تف بالتزاماتها.

وقالت في تصريح لها : “هذا يندرج ضمن الأمور التي سيتم درسها”.

وأكدت الخارجية الفرنسية أن “فرنسا تبقى عازمة على العمل من أجل الحفاظ على القنوات المالية لإيران وصادراتها، بالتعاون مع الدول الاخرى المعنية”.

وكانت المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا قد أوجدت في كانون الثاني آلية تسمح للشركات الأوروبية بمواصلة التعامل مع إيران من دون الخضوع للعقوبات الأميركية.