صحيفة الديوان

الفلسطينيون يُشيّعون جثامين 19 شخصًا قتلوا في غارات إسرائيلية على غزة

شيع الفلسطينيون في قطاع غزة الإثنين في أجواء من الحزن جثامين 19 شخصًا قتلوا في غارات جوية إسرائيلية في القطاع، بعد الإعلان عن وقف لإطلاق النار عقب يومين من مواجهات تعتبر الأخطر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ حرب 2014.

وفي بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، شيعت جثامين سبعة فلسطينيين من مسجد القسام بعد أن لفت بأعلام فلسطينية، بينهم زوجان وابنهما البالغ من العمر 12 عامًا.

وخلال مشاركته في الجنازة، قال القيادي في حماس إسماعيل رضوان «الاحتلال ارتكب مجازر بحق الأطفال والنساء، أين المجتمع الدولي من هذه الجرائم؟». وفي رفح جنوب قطاع غزة شيع مئات الفلسطينيين جثامين ثلاثة قتلى وهم يرددون هتافات “الانتقام الانتقام يا سرايا ويا قسام”.

ووافق القادة الفلسطينيّون في قطاع غزّة على وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في ساعة مبكرة الإثنين، بحسب ما أعلن ثلاثة مسؤولين مطلعين على المفاوضات.

وأُطلق نحو 690 صاروخًا من قطاع غزّة في اتّجاه الأراضي الإسرائيليّة منذ السبت، بحسب الجيش الإسرائيلي الذي أشار إلى اعتراض الدفاعات الجوية الإسرائيلية أكثر من 240 منها.

وقال الجيش الإسرائيلي إنّه ردّ عبر استهداف دبّاباته وطائراته نحو 350 موقعاً عسكريّاً لحركتَي حماس والجهاد الإسلامي. ومن المواقع المستهدفة، نفق مخصّص للهجمات تابع للجهاد الإسلامي يمتدّ من جنوب القطاع حتّى الأراضي الإسرائيلية، بحسب الناطق باسم الجيش جوناثان كونريكوس.