صحيفة الديوان

“الفاندي لـ المشري” : ترهونة لا تخاف من أحد وأهالي المدينة يدعمون القوات المسلحة

 

أكد رئيس مجلس أعيان وحكماء ترهونة صالح الفاندي أن ترهونة لا علاقة لها بالصراع الدائر في العاصمة طرابلس ، موضحاً أن ترهونة تحرص على المطالبة باقامة الدولة المدنية التي تحافظ على حقوق الشعب الليبي بعيداً عن الصراع الدائر على السلطة

الفاندي قال في تصريحات خص بها موقع “المختار العربي” أمس الأحد :”نحن نستقبل جميع النازحين من طرابلس ونقدم لهم المساعدات بالتعاون مع الهلال الأحمر الليبي والمجلس البلدي ترهونة”، معرباً عن ترحيبه بالنازحين من أي منطقة قائلا :” كلنا خوت وكلنا ليبيين ولن نتخلى عن بعضنا البعض”.

وبشأن تصريحات رئيس مجلس الدولة خالد المشري حول مساندة ترهونة للجيش ومقاطع التهديدات بالاقتحام والإبادة الجماعية التي توجه للمدينة من قبل قادة ميدانيين يتبعون قوات الوفاق والمنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي قال :” دعهم يتحدثون ودعهم لحكيهم وحديثهم فهذه التصريحات لا تعني لنا شيء، مؤكداً ترهونة لا تخاف شيء ونحن لم نتواصل مع الأمم المتحدة بعد لتوثيق هذه التهديدات لأننا لا نأخذ بها.

رئيس مجلس أعيان وحكماء ترهونة أشار في معرض حديثه إلى أن الحرب في طرابلس ليس لها علاقة بالمناطقية ولا الجهوية ولا القبلية لأن الجيش الوطني يتكون من أبناء جميع مدن ليبيا.

وقال الفاندي رداً على سؤال حول لماذا ترهونة يشن عليها هذه الهجوم قال :” لأننا لنا موقف ونقف مع الحق وهم يقطعون علينا كل الاحتياجات الأساسية الوقود والسيولة والغاز منذ سنة لمجرد اننا نحاول التهدئة وبسبب أننا نساند الجيش الوطني”.

الفاندي أكد أن حكماء ترهونة لا تتواصل الآن مع أي أطراف للتهدئة لان الحرب عسكرية لا دخل للمدينة بها ، مضيفا :”ومن لدي مشكلة مع ترهونة فليتفضل”.

رئيس مجلس أعيان وحكماء ترهونة ناشد المنظمات الإنسانية بمساعدة النازحين الذي وصل عددهم إلى 3000 آلاف عائلة.