صحيفة الديوان

“التكبالي” : أمريكا تراهن على الجيش الليبي في حربه ضد الإرهاب

أكد عضو مجلس النواب عن مدينة طرابلس علي التكبالي أن الولايات المتحدة الأمريكية بقيت منذ البداية بعيدة عن الأزمة الليبية ولم تتدخل مباشرة إلا حينما عجزت أوروبا في بعض المواقف عن القيام بدورها.

 

التكبالي أوضح في تصريحات خاصة السبت أن فشل أوروبا الذريع نتيجة تنازعها وتنافسها على مصالحها المتضاربة خلق في ليبيا حالة من الفراغ سمحت لقوى محلية من الظهور وسمحت لأخرى إرهابية بالانتعاش مما حتم على الأمريكان ضرورة التحرك السريع قبل أن تزداد الأمور سوءاً، على حد تعبيره.

 

وأشار إلى أن حكومة الصخيرات المفروضة على الليبيين أبدت ضعفها وعدم قدرتها على الحسم نتيجة خضوعها للإرهابيين في كراهية الجيش الوطني، مؤكداً أن هذه الحكومة الفاشلة ليس لها شعبية في أوساط الشعب وشجعت رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج على الارتماء في أحضانهم.

 

ونوّه التكبالي إلى أن أمريكا تعلم خطر الإرهابيين ومدى تغلغلهم في جسم حكومة الصخيرات، مشيراً إلى قصف مليشيات السراج للمدنيين نتيجة العجز الذي بدا واضحاً على مواجهة الجيش الوطني، ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بألا يعتمد على أوروبا ولا على حكومة الصخيرات الضعيفة والمضي قدماً في الرهان على الجيش الوطني ولذلك كانت الخطوة الأولى المتمثلة في مكالمة مطولة مع قائد الجيش الوطني، على حد قوله.