صحيفة الديوان

دبلوماسي فرنسي: لم نتلقَ إنذاراً مُسبقاً بعملية الجيش الوطني في طرابلس

قال مصدر دبلوماسي فرنسي، اليوم الإثنين إن بلاده لم تتلق إنذارًا مسبقًا بتقدم قوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر نحو العاصمة طرابلس، وإن باريس لا تحاول سرًا تقويض عملية السلام في البلاد.

ونقلت وكالة «رويترز» عن الدبلوماسي الذي لم تكشف هويته إشارته إلى «الحاجة الملحة في ليبيا هي حماية السكان المدنيين ووضع حد للقتال وإعادة كل الأطراف الليبية الرئيسية إلى طاولة (الحوار)»،

 

وتابع قائلاً إن ” فرنسا ليس لديها أجندة سرية ”

وكان القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، قد أطلق الأربعاء الماضي، العملية العسكرية التي أطلق عليها «تحرير طرابلس من الإرهاب.