صحيفة الديوان

الشاب “كين” يمنح يوفنتوس فوزاً صعباً على إمبولي العنيد

هز الشاب مويس كين الشباك بعد ثلاث دقائق من مشاركته كبديل ليمنح يوفنتوس الفوز 1-صفر على ضيفه إمبولي المتعثر يوم السبت بعدما أطلقت جماهير صاحب الأرض صيحات الاستهجان ضد فريقها متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وواصل اللاعب البالغ عمره 19 عاما مستواه المذهل بعد تسجيل ثلاثة أهداف في خمس مباريات في الدوري هذا الموسم وفي مباراتي إيطاليا في تصفيات بطولة أوروبا 2020 هذا الشهر ضد فنلندا وليختنشتاين.

وعانى يوفنتوس، الذي لعب بدون كريستيانو رونالدو بعد إصابته في الفخذ في تعادل البرتغال 1-1 مع صربيا يوم الاثنين وتعرض باولو ديبالا لإصابة في الإحماء قبل المباراة، لكسر صمود الفريق الضيف إلى أنه هز كين الشباك في الدقيقة 72.

وأرسل جيورجيو كيليني تمريرة طويلة وهيأها ماريو مانزوكيتش بضربة رأس إلى كين ليضعها في مرمى إمبولي.

ويملك يوفنتوس 78 نقطة متقدما بفارق 18 نقطة على نابولي الذي يحل ضيفا على روما يوم الأحد.

ويأتي إمبولي في المركز 17 وله 25 نقطة متقدما بنقطة واحدة ومركز واحد على منطقة الهبوط.