صحيفة الديوان

ماكرون يسعى للحد من الطموحات الصينية مع استقباله شي جينبينغ في باريس

يبدأ الرئيس الصيني شي جينبينغ، الإثنين، الشق الرسمي من زيارته فرنسا، حيث يعتزم نظيره إيمانويل ماكرون حضه على الالتزام بقواعد النهج التعددي، وسط انقسامات أوروبية حيال حملة بكين الدبلوماسية-التجارية.
ويقوم العملاق الصيني بتغيير وجه العالم على جميع الأصعدة، من الحوكمة العالمية إلى القواعد التجارية مرورًا باحترام البيئة وعمليات الاستثمار، من خلال توظيفه استثمارات كثيفة في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في سياق مشروعه «طرق الحرير الجديدة».

ويود ماكرون وضع إطار لضبط هذه الهجمة الصينية، والتوصل إلى موقف أوروبي مشترك بوجهها.
وكتب الرئيس الفرنسي، مساء الأحد، على «تويتر»: «هذه الزيارة ستعزز شراكتنا الإستراتيجية وتؤكد دور فرنسا وأوروبا والصين من أجل تعددية قوية»، وذلك بعد استقباله نظيره الصيني في بوليو سور مير على ساحل كوت دازور، حيث تناول الرئيسان العشاء برفقة زوجتيهما ضمن الشق الخاص من زيارة شي.
ووصل الرئيس الصيني، الأحد، إلى فرنسا قادمًا من إيطاليا بعد محطة في موناكو، وقضى الليل في فندق «ناغريسكو» الفخم في نيس، ومن المتوقع أن يصل إلى باريس بعيد الظهر، حيث سيستقبله ماكرون رسميًّا تحت قوس النصر قرابة الساعة 14:30 ت غ.