صحيفة الديوان

الأخطاء الدفاعية تُبدّد الحلم الليبي

تبدد حلم منتخب ليبيا في التأهل لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، في المحطة الأخيرة أمام جنوب إفريقيا بعد الخسارة بهدفين مقابل هدف، في الجولة الأخيرة للمجموعة الخامسة بالتصفيات.

ودفع المنتخب الليبي ثمن الأخطاء الفردية في مواجهة جنوب إفريقيا ولم يستفد من سلاح الدعم الجماهيري الذي كان من أبرز ظواهر المواجهة التي استضافها ملعب الطيب المهيري في مدينة صفاقس التونسية.

عانى المنتخب الليبي من بعض الأخطاء الدفاعية التي ضربت صفوفه في المباراة أمام جنوب إفريقيا وخاصة في الشوط الثاني وهو الأمر الذي دفع الجميع ثمنه خاصة في الرقابة والضغط وغياب التركيز.

ظهر الدفاع الليبي بتماسك واضح في النصف ساعة الأولى من خلال خبرة المدافع علي سلامة الذي تألق بشكل لافت وأبعد بعض الكرات الهوائية من البافانا بافانا.

ولكن غياب التركيز مع بداية الشوط الثاني والاعتماد على عدم وجود خطورة لافتة من جنوب إفريقيا بسبب التكتيك الدفاعي لمدربه الإنجليزي ستوارت باكستر كلف الجانب الليبي الكثير.

افتقد المنتخب الليبي في الهدفين إلى الضغط على بيرسي تاو أثناء التسديد وسط حالة من الدهشة من اللاعبين من قيام لاعب البافانا بالتسديد بهذه الدقة والقوة ليكتفي الدفاع الليبي بالمشاهدة.

وتراجع المنتخب الليبي بدنياً بشكل واضح بعد مرور ساعة من اللعب وخاصة بعد الهدف الثاني للبافانا الذي أدى لإحباط واضح لدى لاعبي ليبيا.

ودفع المنتخب الليبي ثمن التراجع البدني في نهاية المباراة بغياب المحاولات الجادة للعودة بقوة للقاء بجانب وجود فرص مؤثرة من جانب البافانا ولكن الحارس نشنوش كان يقظاً في بعض الكرات الخطيرة.

واستغل منتخب جنوب إفريقيا قدرات لاعبه بيرسي تاو، في التسديدات القوية ونجح الأخير في حسم الفوز لصالح البافانا.

ولعب منتخب جنوب إفريقيا بتكتيك دفاعي وحاول استغلال الاندفاع في بعض الأحيان للمنتخب الليبي وإنهاء مجهوده البدني في الشوط الأول خاصة مع الضغط الجماهيري.