صحيفة الديوان

بورصة وول ستريت تغلق على هبوط حاد مع تفاقم المخاوف الاقتصادية

 

تعرضت الأسهم الأمريكية لموجة مبيعات حادة يوم الجمعة دفعت المؤشر ستاندرد آندبورز500 القياسي للهبوط حوالي 2 في المئة بفعل بيانات ضعيفة بشأن نشاط المصانع في الولايات المتحدة وأوروبا غذت مخاوف المستثمرين من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

 

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 459.48 نقطة، أو 1.77 في المئة، إلى 25503.03 نقطة بينما هبط المؤشر ستاندرد آندبورز500 الأوسع نطاقا 54.17 نقطة، أو 1.90 في المئة، ليغلق عند 2800.71 نقطة.

 

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 196.29 نقطة، أو 2.5 في المئة، إلى 7642.67 نقطة.

 

وسجلت المؤشرات الثلاثة أكبر خسارة ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ الثالث من يناير كانون الثاني.

 

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع أيضا على خسائر مع هبوط داو جونز 1.34 في المئة وستاندرد آند بورز 0.77 في المئة وناسداك 0.6 في المئة.