الأخبار

اللواء المسماري: أوقفنا إطلاق النار احتراما للمساعي الدولية إلا أن ما نراه من تركيا عكس ذلك | بنغازي

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، الثلاثاء، إن ليبيا في حالة حقيقية مع تركيا، فاقمها أردوغان الذي لم يتوقف يومًا عن نقل الأسلحة إلى ليبيا.
وأكد المسماري، أن القوات المسلحة لم توقف الحرب، بل أوقفت إطلاق النار، احترامًا للمساعي الدولية واحترامًا للرغبات الليبية بالتوصل لاتفاق، ولكن ما نراه هو عكس ذلك تمامًا من تركيا.
وفيما يتعلّق بالسفينة التركية التي اعترضها الجيش الليبي، قال المسماري: “منذ 2016 منعنا حتى قوارب الصيد الليبية من دخول المنطقة العسكرية الليبية، لكننا فوجئنا بدخول السفينة التركية لهذه المنطقة، بدون تنسيق أو علم من خفر السواحل الليبي”.
وتابع “وجهنا نداءً للسفينة ولم تستجب لنا، كما أنها لم تقم بالإجراءات الدولية المتبعة في هذا الموقف، وعليه احتجزناها لدخولها منطقة محظورة، حتى وإن كانت لا تحمل أسلحة أو مواد ممنوعة”.
وشدّد اللواء المسماري على كل من يهمه الشأن الليبي، بأن أمر السيادة الليبية هو أمر لا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال أو تقديمه قربانا لأي تقارب مع من كان.