الأخبار

من كلّ طرفٍ صاحب بقلم : محمد ساسي العياط

لبِسَ القريبُ على يديه الأخضرَ

وإذا الصديق ينادي لوناً أحمرَ

***

ليموتَ طفلٌ في البراري مفعم

ويعيش كلب راد أن يتحضرا

***

وتفاقم الأمر فخُضبَ مئزري

حيث القلوب هنا تباع وتشترى

*

سُفكت دماء فتساقطَ دمعنا

كذباً فصَعّدتِ السفيه المنبرا

***

أنا قد غضضت الطرف عنهم لحظة

ونظرت من قد ساس أو من عسكرَ

***

وسكتُ كوني لا أجيد سياسة

أبدا ووزن الشعر عندي تكسرَ

***

شخصٌ يناصر و الأخير معارضٌ

وأنا الذي استيقظت توا لا أرى

***

قد مات لي من كل طرف صاحب

وجرت دموعي لست أدري ما جرى

***

لا تسألوني لأي طرف أنتمي

فلربما كسرى وربما قيصرا