الأخبار

وفاة رئيس حزب الأمة السوداني متأثرًا بكورونا | الخرطوم 

توفي زعيم حزب الأمة القومي السوداني، الصادق المهدي، الخميس، إثر إصابته بفايروس كورونا عن عمر ناهز 85 عامًا.

المهدي ولد في عام 1935 ، في الخرطوم، وتحصّل على الماجستير في الاقتصاد من جامعة أوكسفورد.

وبعد وفاة والده الصديق المهدي عام 1961 تولّى إمامة الأنصار وقيادة الجبهة القومية المتحدة، وانتخب رئيسا لوزراء السودان بين عامي 1966 و1967 وعامي 1986 و1989.

وانتخب المهدي، إلى جانب رئاسته حزب الأمة، بداية الألفية إماما لكيان الأنصار الدعوي، أحد أكبر الجماعات الدينية في السودان.

قضى المهدي أكثر من 7 أعوام من عمره في السجون، ومثلها المنافي تنفذًا لأحكام الأنظمة العسكرية المتتالية، وآخرها نظام البشير، الذي انقلب على سلطة المهدي المنتخبة عام 1989.