الأخبار

الأمين العام للأمم المتحدة: لا بد من القضاء على جائحة العنف ضدّ المرأة | نيويورك

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: إن العنف ضد النساء والفتيات، تحدٍّ عالمي في مجال حقوق الإنسان، ويتعيّن على المجتمع العالمي أن يستمع إلى أصوات وتجارب النساء والفتيات.

غوتيريش وفي رسالته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، أكد أن جائحة كورونا زادت من وضوح تحدي العنف ضد النساء، باعتباره حالة طوارئ عالمية تتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة.

وجدّد غوتيريش تأكيده ضرورة العمل من أجل القضاء التام والنهائي على تلك الجائحة الموازية؛ جائحة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

ودعا غوتيريش المجتمع العالمي إلى أن يستمع إلى أصوات وتجارب النساء والفتيات، وأن يأخذ في الاعتبار احتياجاتهن، ولا سيما الناجيات من العنف.

وشدّد الأمين العام للأمم المتحدة أنه لا ينبغي أن يقتصر التدخل بعد وقوع العنف ضد المرأة فحسب، بل لا بدّ من العمل على منع وقوع العنف أصلا، كما ينبغي أن تزيد الشرطة ونظم القضاء من مساءلة مرتكبي العنف، وأن تضع حدًّا للإفلات من العقاب.