الأخبار

فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا: مستعدون للتصدي لمن يعرقل الحوار السياسي وينهب أموال الليبيين | تونس

رحبت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، بنتائج الجولة الأولى من ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في تونس في الفترة من 7 إلى 15 نوفمبر الجاري.

وقالت الدول الأربعة في بيان مشترك: إن الملتقى شهد موافقة الليبيين على خارطة طريق للانتخابات في 24 ديسمبر 2021م، موضحين أن هذه خطوة مهمة لاستعادة سيادة ليبيا ومؤسساتها الشرعية.

وتابعت أن هذه الجهود السياسية، تستند إلى اتفاق وقف إطلاق النار الشامل المبرم في جنيف في 23 أكتوبر الماضي، والتقدم داخل اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، مجددين دعوتهم لأطراف النزاع للتنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار.

كما رحبت الدول الأربع باستئناف إنتاج النفط على نطاق واسع والمناقشات الليبية حول تأمين المنشآت النفطية.

وشددت الدول على أنها مستعدة لاتخاذ تدابير ضد أولئك الذين يعرقلون منتدى الحوار السياسي الليبي والمسارات الأخرى لعملية برلين، وكذلك الذين يواصلون نهب أموال الدولة أو ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في جميع أنحاء البلاد.