الأخبار

“ستيفاني ويليامز”: لا يزال هناك الكثير من العمل للتخفيف من معاناة الشعب الليبي | تونس

عقدت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز، الاجتماع الافتراضيّ الأول للجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي المنعقد في الجمهورية التونسية.

ونوقش في الاجتماع آليات اختيار السلطة التنفيذيّة الموحدة لقيادة المرحلة التمهيدية السابقة للانتخابات.

رحبت “وليامز” في مستهل حديثها بالتقدم المُحرز في الجولة الأولى من الحوار، لا سيما التوافق على خارطة طريق للمرحلة التمهيدية، وتحديد موعد للانتخابات الوطنية التي ستجرى في ال 24 من ديسمبر 2021.

وأضافت ويليامز أنه قد تم قطع أشواط مهمة إلى الأمام، وأنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به؛ للتخفيف من معاناة الشعب الليبي.

وأكدت “الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة “، أن البعثة لا تتسامح مع خطاب الكراهية، والتحريض على العنف الذي يستهدف أعضاء ملتقى الحوار، حيث أشارت إلى رصد والتبليغ عن عدد من هذه المنشورات؛ ليتم حذفها من المنصات الإلكترونية، وفي ما يتعلق بمزاعم الرشوة، أعلنت ستيفاني وليامز أن هذه المنشورات تعد عرقلة للعملية السياسية؛ وقد يخضع أصحابها للعقوبات.
ونوهت “وليامز” إلى أن الاجتماع الثاني من هذه الجولة سيعقد يوم الأربعاء 25 من نوفمبر الجاري؛ لإتاحة الفرصة للمشاركين لدراسة خيارات اختيار السلطة التنفيذية التي تم استعراضها في جلسة اليوم.