الأخبار

النائب دومة: وجود سلطة تنفيذية موحدة سينهي ثنائية المؤسسات والفساد المتفشي في مفاصل الدولة | تونس

قال النائب وعضو ملتقى الحوار في تونس مصباح دومة: إن بقاء الوضع كما هو عليه هدف لا يسعى إليه إلا المعرقلون، معربا عن أمله في أن يكون هناك ضغط شعبي كبير من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية، والذهاب إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية قبل 24 ديسمبر 2021.
دومة أشار في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إلى أنه مع أي آلية يمكن من خلالها إنتاج سلطة تنفيذية موحدة جديدة، موضحًا أن ذلك أفضل بكثير من حالة التشظي والانقسام الموجود الآن؛ وحتى تكون هناك مؤسسة موحدة.
دومة لفت إلى أن وجود سلطة تنفيذية موحدة سينهي ثنائية المؤسسات والفساد المتفشي في مفاصل الدولة، ويقفل الباب المفتوح على مصرعيه؛ لإهدار المال العام، والانقسام المؤسساتي الذي يعاني منه الشعب الليبي.
ووصف دومة جلسة ملتقى الحوار السياسي المترقبة اليوم الإثنين عبر برنامج الزوم؛ أنها من أجل التوافق على آلية لاختيار عضوية المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة.