الأخبار

جبريل أوحيدة: أجندات البعض الداخلية والخارجية لها وقعها الكبير على أزمة ليبيا | طبرق

قال عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة: إن الملتقى السياسي الليبي الذي تستضيفه تونس حاليًا، أحرز تقدمًا واحدًا، وهو تحديد تاريخ 24 ديسمبر 2021م موعدًا لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

أوحيدة، وفي تدوينة له عبر حسابه على ”فيسبوك”؛ أضاف أن أعضاء الحوار الليبي في تونس الـ75، فشلوا جميعًا في تحديد أسماء من سيتولون السلطة التنفيذية المزمعة للمرحلة التمهيدية لمدة سنة إلى سنة ونصف وآلية اختيارهم.

وحول المعلومات التي تفيد بدخول المال الفاسد إلى أروقة الحوار للحصول على أصوات البعض، قال: إن كل ذلك كان متوقعًا، وأن أجندات البعض الداخلية والخارجية لها وقعها الكبير على أزمة ليبيا.

وأعرب أوحيدة عن أمله في إمكانية التئام مجلس النواب قريبا في جلسة تشاورية بالمغرب الأسبوع المقبل، بعد موافقة أكثر من 140 نائبا حتى الآن؛ تعقبها جلسة رسمية في إحدى مدن ليبيا، وأضاف أنه يأمل أيضًا في أن يكون لها وقعها بتناسي كل الخلافات السابقة، وكلٌّ يتحمل مسؤوليته الوطنية في حلحلة الأزمة بنكهة ليبية خالصة”.