الأخبار

وليامز: نتعهد بفرض عقوبات دولية ضد من يثبت تورطه في دفع رشاوى وشراء أصوات | تونس

أكدت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، الأحد، أن جميع من شاركوا في ملتقى الحوار في تونس متفقون على ضرورة إنهاء معاناة الشعب الليبي، وإجراء الانتخابات في ديسمبر 2021.

وليامز وخلال مؤتمر صحفي عُقد في ختام الملتقى السياسي الليبي في تونس, أشارت إلى أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع عبر الإنترنت بعد أسبوع لبحث آليات تنفيذ الاتفاقيات، كما تمّ الاتفاق على تمثيل المرأة في المناصب السيادية بنسبة الثلث وكذلك الشباب.

وأضافت أنه لم يحصل مقترح استبعاد الشخصيات إلا على 61٪ والمطلوب 75٪.، لافتة إلى أنه كان هناك نقاش حاد حول استبعاد الشخصيات التي تحملت مسؤوليات منذ 2014.

وتابعت وليامز “إقامة الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل كان مقترحًا من عضو مجلس النواب عن الجنوب وتم الإجماع عليه” وكذلك توافق المشاركون حول خارطة طريق مهمة مثل اختصاصات الحكومة وشروط الترشح.

وأكدت المبعوثة الأممية، أن الذين يحاولون تقديم الأموال للمشاركين سيتم تصنيفهم كمعرقلين للحوار، كما سيتم فتح تحقيق في معلومات عن دفع رشاوى وشراء أصوات، ونتعهد بعقوبات دولية ضد من يثبت تورطه.