الأخبار

وطنٌ نحن منه براءةٌ بقلم : حنين محمد طمين

لقد علمونا كُـره الوطن

والتملص منه بحرقةٍ

وصفعونا بِعلمه بدل أن يُرفرف بقلوبنا وأصبح نشِيده لحناً مزعجاً عُزف بطريقةٍ خاطئة

سُلبت حقوقنا حتى غدت كالأمنيات وتشبعت القُبور وخلت البيوت

قُهرت الأمهات وكُسر ظهر الآباء بين حُزن وجوعٍ وأسفٍ على شباب هُجر عجزاً

ونحن وأي نص يرثي أحلامنا أطلقوا علينا أبناء جيل الحرب

بدل جيل العلمِ، جيل الأملِ، جيل الغد نُحتنا لنبدو جماداً، كل العالم في تقدم ونحن ألقوا بنا في متاحِف الجهل والتأخر

أسفي على من سيأتي بعدنا، أن يلقوا ذات المصرع

أن يعيشوا بأمل قنوات المستقبل ليحطمهم واقع الوطن أن يغدوا فارغين كما أفرغونا..!

ولكن يبقى الأمل غُصنا يترعرع منتظراً نهاية عادلة

لكل الظلم والمآسي التي حددت مسارنا أما نحن فلنا العوض وليُذكر في تاريخ الكُتب

أن أبناء جيل الحرب من وطن كهذا براءة..!