الأخبار

أستودعُ اللهَ الفؤادَ بقلم : محمد ساسي العياط

أستودعُ اللهَ الفؤادَ وما وَهَبْ
وأخصُّ من أذّكى بعزلتهِ …
اللهب وأعِيدُها في السرّ دعوة زاهدٍ
حسبي إلهِي
سَامحَ الله السبب
يا ربُّ حِبّيْ ارْزُقهُ راحةَ مؤمنٍ
ذاق ابتلاءً
ثُم جُوزِيَ بالأحَبْ
وامنحهُ يا اَللهُ كلّ هنيهةٍ بُشرى،
ويسّر للمُريدِ إذا طلب
وارزق فؤادي راحةً من بعدها
يا من خلقت الحبّ في أرض التعب.