الأخبار

معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب يترأس اجتماعا لبحث تداعيات جائحة كورونا

ترأس معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب

الدكتور أحميد حومه صباح يوم الخميس الماضي في

مدينة بنغازي اجتماعا طارئا لبحث تداعيات جائحة

كورونا والتطور الوبائي المتسارع في ليبيا.

وضم الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون

الهيئات – رئيس مجلس الوزراء المكلف الدكتور

عبدالرحمن الأحيرش، ونائب رئيس مجلس الوزراء

السيد عبدالسلام امريض، وعضوي اللجنة العليا

لمكافحة وباء كورونا وزير الداخلية المستشار

إبراهيم بوشناف، ووزير الصحة الدكتور سعد عقوب.

كما ضم الاجتماع وزير التعليم الدكتور فوزي

بومريز، ورئيس اللجنة الطبية الاستشارية الدكتورة

فتحية العريبي، ورئيس جهاز الإمداد الطبي الدكتور

أحمد بورتيمة، إضافة إلى مدير مكتب الخدمات

الصحية بنغازي السيد ناصر الكاديكي، والناطق

الرسمي باسم الحكومة الليبية السيد عزالدين

الفالح.

وناقش الاجتماع تداعيات جائحة كورونا واستياء

الوضع الوبائي في مختلف مدن ومناطق البلاد، من

خلال ازدياد عدد الحالات المصابة بالمرض وعدد

الوفيات.

وناقش الاجتماع كافة الاجراءات والتدابير

الاحترازية والوقائية التي أعلنت عنها اللجنة العليا

لمكافحة وباء كورونا، فيما أكد المجتمعون على

ضرورة تقيد المواطنين وتعاونهم في تطبيق هذه

الإجراءات والالتزام التام بالتباعد الاجتماعي

والنظافة الشخصية ولباس الكمامات.

وفي هذا الصدد، أكد معالي الدكتور أحميد حومه

على ضرورة إحالة تقرير يومي عن الوضع الوبائي

لرئاسة مجلس النواب من قبل اللجنة الاستشارية

الطبية.

كما ناقش القرارات التي اتخذتها وزارة التعليم

بشأن ترحيل طلاب سنوات النقل، وتأجيل الامتحانات

لطلبة التعليم العالي، وامتحانات الشهادتين الاعدادية

والثانوية.

وأكد نائب رئيس مجلس النواب على ضرورة تكاتف

جميع الجهات للتصدي لهذه الجائحة ومنع انتشارها،

خصوصا مع التسارع اللافت لحالات الإصابة التي

شهدتها البلاد.