الأخبار

رئيس مجلس الوزراء يجري جولة تفقدية في عدد من احياء مدينة بنغازي ويطلع على سير عمل مشاريعها

اجرى رئيس
مجلس وزراء الحكومة
الليبية السيد عبدالله
عبدالرحمن الثني يوم
أمس السبت جولة
تفقدية لعدد من احياء
مدينة بنغازي وذلك
لتفقد اوضاع المدينة
ومشاريعها الحكومية
الجاري تنفيذها في
الوقت الراهن.
ورافق السيد رئيس
مجلس الوزراء خلال
الجولة رئيس المجلس
التسييري لبلدية بنغازي،
ورئيس جهاز تنمية
وتطوير المدن المهندس
ناجي المعداني.
وشرع السيد رئيس
مجلس الوزراء جولته
بالوقوف على مفترق
طرق الهلال الاحمر
بمنطقة )وسط البلاد(
مرورا بالطريق الواصل
بين المفترق ونادي
الهلال الرياضي الثقافي
الاجتماعي، وسوق
العرب.
واصدر السيد رئيس
مجلس الوزراء تعليماته
بالبدء الفوري في نظافة
هذا الطريق، ومن ثم
العمل على اعادة رصفه
بالاسفلت بسبب تعرضه
للعطب اثناء الحرب على
الجماعات الارهابية التي
كانت متحصنة في تلك
المنطقة قبل دحرها على
ايدي القوات المسلحة.
كما اصدر السيد
رئيس مجلس الوزراء
تعليماته بالبدء الفوري
في انشاء الجسر الرابط
بين منطقتي سيدي
يونس والصابري حيث
تعرض الجسر لتفجير
ارهابي لمنع تقدم القوات
المسلحة باتجاه الصابري
في الوقت الذي كانت
تسيطر عليها الجماعات
الارهابية.
وشملت جولة السيد
رئيس مجلس الوزراء
الاطلاع على اعمال
توسعة جزيرة حي
السلام المعروفة بجزيرة
)الطيارة( الواقعة على
المدخل الشرقي للمدينة،
موجها بضرورة حل كافة
المختنقات التي تواجه
العمل ليتم استكماله
بشكل سريع وعلى الوجه
الاكمل.
ووجه السيد رئيس
مجلس الوزراء بالبدء
في اعمال رصف
وتوسعة الطريق الدائري
الخامس، مشددا على
ضرورة الانتهاء السريع
مما تبقى من اعمال
رصف للطريق الدائري
الرابع الذي قامت
الحكومة الليبية بجعله
طريقا مزدوجا ساهم
بفك كافة الاختناق
في مناطق حي السلام
وشبنة وصولا الى
الليثي.
واصدر السيد رئيس
مجلس الوزراء خلال
جولته التعليمات برصف
الطريق الواصل بين
مطار بنينا من بوابة
مالك وحتى مفترق طريق
النهر.
وتفقد رئيس مجلس
الوزراء اعمال توسعة
طريق مستشفى
الجلاء من كوبري 14
الطير الى جزيرة راس
اعبيدة، صادرا تعليماته
باستكمال اعمال طريق
المطار من مفترق البلدية
حتى كوبري 14 الطير.
واذن السيد رئيس
مجلس الوزراء بالبدء في
دراسة صيانة كورنيش
بنغازي، كما منح الاذن
بانشاء موقف للسيارات
ببداية شارع الجلاء.
وكان السيد رئيس
مجلس الوزراء قد اصدر
تعليماته بسحب عدد من
المشاريع من الشركات
المتعثرة التي لم تستكمل
مشاريعها واستبدالها
بشركات اخرى قادرة
على تنفيذ هذه المشاريع
في اسرع وقت ووفقا
للمواصفات القياسية.