الأخبار

وزير الصحة الدكتور سعد عقوب يكشف آخر تطورات والإجراءات المتخذة في سبها لمواجهة فيروس “كورونا”

كشف وزير الصحة في الحكومة الليبية –
عضو اللجنة العليا لمكافحة وباء “كورونا”
الدكتور سعد عقوب يوم الخميس الاضي، عن
آخر تطورات والإجراءات المتخذة في بلدية
سبها؛ لمواجهة فيروس “كورونا المستجد”
)كوفيد- 19 (.
وقال الوزير الدكتور سعد عقوب – في
تصريح لوكالة الأنباء الليبية – إنه يواصل
بشكل شخصي ومُباشر وعن كثب منذ الساعات
الأولى لظهور حالات مصابة بفيروس “كورونا”
ببلدية سبها، تطبيق وتنفيذ كافة الإجراءات
الوقائية والعلاجية والاحترازية؛ للتصدي
للفيروس بمركز العزل السريري الطبي بسبها.
وأشاد الدكتور سعد عقوب بنجاح الفرق
الطبية والوقائية، في عملية نقل المصابين
إلى الحجر الصحي المخصص.
وأكد الدكتور سعد عقوب على حرص
الدولة الليبية ممثلة في وزارة الصحة، على
متابعة الموقف الوبائي لفيروس “كورونا”
داخل بلدية سبها، والاطمئنان على المواطنين
وسلامة الموقف الصحي للحالات المشخصة،
وأيضًا تحديد البؤرة الوبائية في حي الجديد،
والمهدية، واخذ العينات ونتائجها.
وأضاف الدكتور سعد عقوب أن جميع
نقاط الرصد مُفعّلة، مشيدًا في الوقت ذاته
بجهود جميع الأطباء والأطباء المساعدين،
والتمريض والخدمات القائمين على الحالات
المصابة، والمخالطين لهم الذين تبين إصابتهم
بالمرض، داعيًا الله لهم بالشفاء.
ودعا الدكتور سعد عقوب كافة الأطباء
الباطنية، وأخصائيي التحذير والعناية الفائقة،
بالتوجه للعمل بمركز إيواء الحالات الموجبة،
وذلك تحسبًا لأي طارئ.
وقال وزير الصحة إنه اطمأن على عمل مركز
العزل السريري الطبي الخاص بإيواء الحالات
الموجبة، الذي تم تجهيزه بعدد ) 10 ( اسّرة
عناية فائقة متكاملة والمجهزة بأحدث أجهزة
التنفس الصناعي، وعدد ) 100 ( سرير إيواء.
وأش‡ار وزي‡ر الصحة إلى حرصه ومتابعته
المستمرة لعمل المختبرات الطبية، وعمل
جهاز genexpert الخاص بتشخيص
حالات مصابة بفيروس “كورونا” في المنطقة
الجنوبية، والإجراءات المتخذة من قبل المركز
الوطني للأمراض بسبها وطرابلس، وذلك
بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.