النائب إبراهيم الدرسي: المبعوث الأممي إلى ليبيا منحاز لطرف دون آخر

أكد عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي أن المشير خليفة حفتر يدرك جيدا أن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لم يكن يوما محايداً فى التعاطي مع الأطراف الليبية.

الدرسي أشار في تصريحات خاصة لصحيفة “اليوم السابع” المصرية أمس الاثنين أن كافة التصريحات الصادرة عن المبعوث الأممي إلى ليبيا ومواقفه تثبت صحة ما قاله المشير حفتر بسبب انحياز البعثة.

وأضاف أن سلامة خلال إحاطته أمام مجلس الأمن الدولي يساوى بين الجيش النظامي والشرعي وميليشيات مناطقية وإجرامية تمتهن الحرابة والابتزاز بمساعدة ميليشيات جماعة الإخوان .

واتهم النائب المبعوث الأممي بمحاولة خداع العالم بتلميع صورة الميليشيات المسلحة في طرابلس وإظهار العاصمة الليبية بمظهر المدينة الحضارية الآمنة والمستقرة بالرغم من الاشتباكات بین الميلیشیات المتصارعة علی المناصب والاعتمادات في طرابلس.

الدرسي لفت إلى أنه لم يعد أمام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلا تغيير غسان سلامة بعد إعلان أعضاء من مجلس النواب رغبتهم فى تغيير المبعوث الأممي وعدم ثقتهم فيه، منوّهاً إلى موقف قيادة الجيش الضاغط على غوتيريس لإستبدال مبعوثه الأممي إلى ليبيا.