المفتي المعزول يواصل تحريضه.. ويصرّح أن قتلى الميليشيات المسلحة بطرابلس هم “شهداء”

استمر المفتي المعزول الصادق الغرياني في صب نيران فتاويه التي أحرقت شباب طرابلس، حيث أكد في تصريحه الأخير لقناة التناصح التابعة لجماعة الإخوان المسلمين إن قتلى معركة طرابلس يجب تغسيلهم والصلاة عليهم، مشيرًا إلى أن جمهور العلماء في المذاهب الأربعة يقولون إن الشهيد الذي لا يصلى عليه ولا يكفن هو الشهيد الذي قتل في قتال الكفار فقط، مؤكدًا أن الشهيد في القتال المأمور به شرعًا، غير قتال الكفار، كرد الصائل والمعتدي على العاصمة، يُصلى عليه ويغسل، لأن النبي لم يستثن من وجوب الصلاة على الميت سوى من قتل في جهاد الكفار، لكن له منزلة الشهداء، لافتًا إلى أن القتال الجاري الآن في ليبيا، هو قتال أمر الله به، حيث أمر بقتال الفئة الباغية التي لا تريد الصلح.

يذكر أن الغرياني قد تم عزله منذ سنوات بموجب قرار من مجلس النواب كمفتي للديار الليبيّة، ولكنه لا يزال يتشبث بمنصبه ويزيد من حدة فتاويه التي أغرقت الليبيين في أوحال الفتنة.