مانشستر سيتي ينتظر تتويج جهوده.. وليفربول يحلم بمعجزة جديدة

 

بعدما تجاوز كل شيء فعله ليفربول خلال صراعهما المثير، سيضمن مانشستر سيتي لقب الدوري الإنجليزي، إذا فاز على مستضيفه برايتون آند هوف ألبيون، يوم الأحد.

وربما يحافظ السيتي على لقبه لو خرج متعادلا، أو حتى يتعرض لهزيمة مفاجئة، إذ يدخل الجولة الأخيرة متقدما بنقطة على ليفربول، لكن فريق المدرب بيب جوارديولا يعلم أنه لا يمكن الاعتماد على هدايا من منافسه القادم من منطقة ميرسيسايد.

ومن المرجح أن يحقق سيتي فوزه 14 على التوالي في الدوري ويتغلب ليفربول على وولفرهامبتون لينتصر للمرة التاسعة على التوالي، وهو ما سيرفع رصيد سيتي إلى 98 نقطة مقابل 97 لفريق المدرب يورجن كلوب.

ومن أجل وضع الأمور في نصابها، فهذا الإجمالي سيكون ثاني وثالث أكبر عدد من النقاط لفريق في الدوري الممتاز، خلف رقم سيتي القياسي برصيد 100 نقطة، الذي حققه في الموسم الماضي، عندما نال جوارديولا لقبه الأول في الدوري.

ولو كانت هناك وسيلة لاقتسام اللقب هذا الموسم فلا يوجد أفضل من هذين الفريقين.

وأنهى ليفربول الموسم الماضي متأخرا بفارق 25 نقطة عن سيتي لكنه ارتقى لمستوى المنافسة وتجاوز الفارق وقدم أداء تفوق في بعض الأحيان على أفضل ما فعله فريق المدرب جوارديولا.