“رامسي” يودّع “أرسنال” بالدموع و”يوفي” ينتظره

تغلبت الدموع على الويلزي “آرون رامسي” لاعب أرسنال الإنجليزي وهو يودع الجماهير في ملعب “الإمارات” بلندن، حيث تم تكريمه قبل رحيله إلى صفوف السيدة العجوز “يوفنتوس” الإيطالي المسوم المقبل.

قصة دامت نحو 11 عاما، منذ أن كان الويلزي فتى في الـ17 من عمره، أي أنه كبر ونضج في صفوف المدفعجية، وبجانب العديد من اللاعبين المهمين في تاريخ كرة القدم الأوروبية والإنجليزية.

تعرض رامسي لاعب منتخب ويلز لإصابة أمام فريق نابولي الإيطالي في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي، الشهر الماضي، مما فوّت عليه فرصة لعب المباراة الأخيرة أمام الجماهير اللندنية.

وقال عبر حسابه في موقع أنستغرام :” أشعر بخيبة أمل لأنني لن ألعب حتى النهاية وأقدم كل ما لدي للفريق.. للأسف الأمر خارج عن إرادتي، لكني أريد توجيه الشكر للجماهير على مساندتها لي.”

وسينتقل رامسي (28 سنة) إلى بطل الدوري الإيطالي بعقد يمتد لخمسة أعوام، وراتب قوامه حوالي 8 ملايين يورو سنويا، وهو الأجر الأعلى في الفريق باستثناء الراتب القياسي للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

الجدير بالذكر، أن مباراة أرسنال الأخيرة انتهت بتعادل مع ضيفه برايتون بنتيجة 1-1، وقدم النادي في نهاية المباراة هدية تذكارية للنجم الويلزي الذي حرمته الإصابة من اللعب لآخر مرة على ملعب “الإمارات”.

وقال رامسي الذي سقطت دموعه خلال تكريمه أمام جمهور ملعب “الإمارات” : “يا لها من رحلة قضيتها لمدة 11 عاما من حياتي، أمور عديدة حدثت، وتستطيعون معرفة كم يعني لي هذا الأمر من خلال صوتي حاليا”.

وأضاف: ” جئت يافعا، وسأرحل رجلا، لدي الآن عائلتي، زوجتي، أبنائي، أمور عديدة حدثت (في هذه الفترة)، أنا ممتن لفرصة اللعب لهذا النادي العظيم لسنوات عديدة”.