الأخبار

“الخيالي” : تهريب 150 مجرماً من سجون سبها

 

طالب عميد بلدية سبها حامد الخيالي القوات المسلحة بالقيام بدورها في حفظ الأمن وملاحقة المجرمين، بعد الهجوم المباغت الذي شنه مسلحون على مركز تدريب بمقر الكتيبة 160 في مدينة سبها.

ودعا الخيالي في مداخلة معه اليوم السبت، المواطنين للجاهزية لأي طارئ قد يحدث هذه الأيام وأن يحملوا السلاح من أجل الدفاع عن المدينة من أي هجمات محتملة للعناصر الإجرامية.

كما شدد الخيالي على ضرورة تقديم الدعم للأجهزة الأمنية والخدمية في المدينة لتقوم بواجباتها في حفظ الأمن ومطاردة المجرمين الذين يتنقلون في ضواحي المدينة وما يزالون يشكلون خطراً أمنياً على المدينة وسكانها.

 

 

 

ووصف الخيالي الهجوم الذي حدث فجر السبت، بـ”الغادر والإرهابي” حيث قامت المجموعة بالتنكيل بالجثث عبر قطع رأس أحد الشباب وحرق جثة آخر وقتل الآخرين بالرصاص، كما قامت بتهريب أكثر من 150 سجينا جميعهم قتلة وقطاع طرق وكل شخص منهم قتل ما لا يقل عن شخصين أو ثلاثة.

وعن الدعم وسد النواقص والعجز، قال الخيالي إن وفداً حكومياً يتبع الحكومة المؤقتة بينهم وزير الداخلية زاروا المدينة والبعض قدم دعماً وآخر لم يقدم.