الأخبار

“المسماري” يكشف حقيقة رسو بارجة حربية في رأس لانوف

 

أكد الناطق باسم الجيش أحمد المسماري أن القوات المسلحة وجهت ضربات موجه للجماعات الارهابية الأمر الذي جعل بعض المدن مثل مصراته تعمل سواتر حولها مؤكدا أن المشكلة ليست في المدينة وإنما في الارهابيين المتواجدين بها.

وقال المسماري خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة بنغازي أن الباخرة الإيرانية التي ضبطت في مصراتة محملة بـ 144 حاوية أن المطلوب من البعثة الاممية ولجنة العقوبات بمجلس الامن إطلاع الشعب الليبي على ما يوجد بهذه الحاويات فإن كانت تحمل دعم للإرهابيين فهي وصمة عار في جبين المجتمع الدولي وهي غالبا تحمل إمدادات للإرهابيين مشيرا إلى أنها تابعة لشركة مملوكة للحرس الثوري الايراني وهي مدرجة على قائمة العقوبات الدولية متسائلا لماذا لا يقوم المجتمع الدولي الذي يقول إنه يعرف كل شيء في ليبيا بضبط الباخرة قبل دخولها المياه الإقليمية الليبية.

ونفى المسماري ما تردد من أنباء حول قيام بارجة حربية تحمل علم فرنسا بالرسو لساعات في ميناء راس لانوف مبينا أنها إحدى السفن البحرية الليبية وكانت في زيارة لميناء رأس لانوف حيث غرفة عمليات سرت الكبرى التي تؤمن النفط. وكشف المسماري وجود أشخاص تابعين لتنظيم القاعدة والتنظيمات المتطرفة يقاتلون في صفوف قوات الوفاق بالعاصمة طرابلس.