“ميلنر” يحرم “صلاح” من ركلة الصدارة

أثارت ركلة الجزاء التي حصل عليها ليفربول، في مباراته أمام كارديف سيتي، جدلا واسعًا، بعدما شهدت نقاشا حادًا بين ثنائي الريدز، بشأن هوية اللاعب الذي سينفذ الركلة.

وفاز ليفربول على مضيفه كارديف بنتيجة (2-0) مساء اليوم الأحد، ضمن مباريات الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وكانت النتيجة تشير إلى تفوق ليفربول بهدف نظيف، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليفربول قبل نهاية الزمن الأصلي بـ10 دقائق، إثر تعرض النجم المصري محمد صلاح للمسك الواضح داخل المنطقة.

وأمسك صلاح بالكرة، حيث أراد تنفيذ الركلة، لكن ميلنر أخذ الكرة منه، فرفض صلاح في بداية الأمر، قبل أن يرضخ لطلب زميله والحسرة بادية على وجهه.

ونجح ميلنر في تنفيذ الركلة، علمًا بأن مدرب ليفربول يورجن كلوب، أكد في وقت سابق أن ميلنر هو المتخصص في تنفيذ ركلات الجزاء عندما يكون متواجدًا على أرض الملعب.