مصير مجهول لدوري السلّة

في تَطوّراتٍ مُستمرّة حَولَ مُستقبلِ نِهائياتِ كُرَةِ السلّة في ليبيا غادرَت غَالبيّة مُحتَرفِي أنديَةِ الأهلي طرابلس والاتحاد واليرموك البلادَ بعدَ تَصاعدِ وَتيرةِ الأحداثِ في العاصمَةِ طرابلس والمناطقِ المُحيطَةِ بِهَا.

 

التأجيلُ حدَث والأنديَةُ خَسرَت لَاعبِين والأرقامُ التي صُرِفَت على قِيمَةِ الرّواتبِ فِي بدايَةِ الموسمِ ذَهبَت هَباءً مًنثُورا نَظرَا لأنَّ التعاقدَ مَع المحترفِ يُبنَى على مَرحلَةِ النهائياتِ التي تُحدّدُ بَطلَ الموسمِ وتُتوِّجُ الجهدَ المَبذُول

 

اتحادُ السلّة حتى الآن لَم يُعلِّق حولَ إيجادِ حُلولٍ وتَحديدِ مَوعدٍ جَديد أو إلغاءِ الموسمِ كَامِلا فَقط يَترقَّبُ وينتظرُ مَا سَيحدُث في مُستقبلِ الأيّام

 

رَبكَةٌ جَديدَةٌ لِموسمٍ انتظرَ الجميعُ أن يَكونَ الأقوى في ليبيا منذُ سَنوات لِتَقاربِ المستوياتِ والتعاقُدِ مع أسماءٍ مُحترفَة ومُدرّبينَ لَامعين في المنطقَةِ العربية لكنَّ الوضعَ العام في البلادِ أَنهى هذهِ الطموحاتِ بِصورةٍ سَلبيّة.