الأخبار

إصابة “كين” تعكّر فرحة “بوكيتينو” بالفوز على السيتي

عبر المدير الفني لتوتنهام ماوريسيو بوكيتينو عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على ضيفه مانشستر سيتي، مساء الثلاثاء على ملعب توتنهام الجديد، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي حتى الدقيقة 78، عندما أهدى المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين سبيرز التقدم بهدف مفاجئ، علمًا بأن مانشستر سيتي أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 13، نفذها سيرجيو أجويرو، وتصدى لها الحارس هوجو لوريس.

 

وقال بوكيتينو في تصريحات لشبكة “بي تي سبورت” عقب انتهاء اللقاء: “كانت مباراة لا تصدق، مباراة صعبة للغاية، لكن الخصم ما يزال مانشستر سيتي، ولدينا القسم الثاني من المواجهة، نحن سعداء لأننا أظهرنا جودة عالية، الأداء كان جيدًا لكن هناك 90 دقيقة مازالت متبقية”.

 

وأشار بوكيتينو إلى أهمية ركلة الجزاء التي أنقذها لوريس بقوله: “التصدي لركلة الجزاء منحنا -برأيي- الإيمان بأنفسنا، أعتقد أن هناك إيجابيات أكثر ظهرت بعد الركلة”.

 

لكن أفراح توتنهام بالفوز عكّرتها الإصابة المزعجة التي تعرض لها المهاجم هاري كين، وأخرجته من الملعب في وقت مبكر من الشوط الثاني.

 

وتبدو الإصابة خطيرة وفقا لتصريحات بوكيتينو الذي قال: “نحتاج لأن نتفقد الإصابة غدًا. تبدو الإصابة نفسها في الكاحل (التي تعرض لها مطلع العام الجاري)، إنه أمر حزين للغاية ومحبط جدًا. سنفتقده، ربما لنهاية الموسم”.

 

وتابع: “إنه أمر مقلق لنا، ونأمل ألا تكون مشكلة كبيرة، إذ لا يوجد وقت كبير للتعافي. لقد التوى كاحله؛ ولهذا سنرى كيف ستكون ردة فعله في الساعات القليلة المقبلة”.

 

ويلتقي توتنهام مع مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد في مباراة الإياب المحدد لها يوم الأربعاء المقبل، الموافق 17 إبريل/ نيسان الجاري.