الأخبار

“المنفور” : المطارات للعمليات المدنية.. ونحذر من استخدام مطار معيتيقة لأغراض عسكرية

أكد قائد غرفة عمليات القوات الجوية التابعة للقيادة العامة للجيش، اللواء محمد المنفور، ضرورة الحفاظ على المجال الجوي الليبي والمطارات الليبية آمنة للعمليات المدنية، محذرًا من استخدامها لأغراض عسكرية.

وقال المنفور في بيان اليوم الثلاثاء إن “مطار معيتيقة يستخدَم لأغراض عسكرية»، وأشار إلى محاولة منع استخدام المجال الجوي والمطارات الليبية في القتال الجاري بضواحي طرابلس“.

واتهم المنفور في بيان صادر اليوم الثلاثاء، القوات المسيطرة على المطار بأنها «تجبر الفنيين على إصلاح طائرة مقاتلة من أجل استخدامها ضد قواتنا، وأنهم جندوا طيارين أجانب بعد أن رفض الطيارون الليبيون استخدام تلك الطائرات المقاتلة ضد الجيش»، على حد قوله.

وتابع قائلاً: «ليس أمامنا خيار سوى إرسال رسالة تحذيرية تفيدهم بأنه يمكننا الوصول إليهم ومنعهم من استخدام المطار في أي أنشطة عسكرية».

وأكد ضرورة «الحفاظ على المجال الجوي الليبي والمطارات الليبية آمنة للعمليات المدنية»، مناشدًا «مشغلي الرحلات الجوية المدنية الليبية بمواصلة تشغيلهم العادي من وإلى مطار معيتيقة».

وعلقت الرحلات الجوية، في مطار معيتيقة الدولي، أمس الإثنين، إثر تعرضه لقصف جوي من طائرة حربية، دون وقوع أضرار بشرية، ما أدى إلى إجلاء الركاب منه عقب القصف الجوي».

وكان المقرر إقلاع ست رحلات جوية من المطار الإثنين، لكن المصدر أكد تعرض جزء كبير من مهبط الطائرات إلى أضرار.